مورينيو حقبة الريال أفضل ذكرياتي وكريستيانو لا يفاجئني

صرح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الأسبق لريال مدريد عن تجربته مع الميرنجي ومواطنه كريستيانو رونالدو

وقال مورينيو في تصريحات للتليفزيون البرتغالي ريال مدريد كان أفضل تجربة لي بسبب ما تعلمته كمدرب كرجل وبسبب الدروس التي تلقيتها في مسيرتي المهنية وفي حياتي عموما

وأكد إنها أفضل ذكرى في حياتي المهنية لقد كانت رائعة

فلسفة ريال مدريد

وأوضح ما طلبوه مني في ريال مدريد يتناسب مع طبيعتي أخبروني أن لدينا أفضل فريق في العالم وعلينا عكس ذلك على أرض الملعب وتحقيق النتائج التي ترضي طموحات الفريق

كأس الميستايا أمام برشلونة

وعن لقب كأس الملك في 2011 أكد كان علينا منع برشلونة من سحقنا وهذا هو السبب في أن نهائي الميستايا هو الأهم

وتابع فزنا بالدوري كأس السوبر لكن لا شيء عادل أهمية نهائي كأس إسبانيا أمام برشلونة لسوء الحظ فشلت في تخطي عقبة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

كريستيانو رونالدو

وعن مستوى نجم يوفنتوس الحالي كريستيانو رونالدو أشار ما يفعله لا يفاجئني يبلغ من العمر 34 عاما وهو لاعب بارز يتنافس في فريق كبير ولديه طموحات عالية أنا لست مندهشا

وأكمل كريستيانو ظاهرة إنه شخص يفكر فقط في الفوز والقيام بالمزيد

واستطرد “أعتقد أنه عندما يبلغ 50 عامًا، سوف يكون في المنزل وسيدعوه فيفا لمباراة الأساطير، وسيخوض اللقاء ويسجل هدفًا”.

وعن مستقبله التدريبي، علق أريد أن أكون صادقا مع نفسي لأولئك الذين يحبونني لأولئك الذين تابعوني دائما، لديّ مسؤولية كبيرة تجاه الكثير من الأشخاص الذين يعتبرونني مرجعًا لهم، لدي مسؤولية أن أكون جوزيه مورينيو حتى اليوم الأخير

وأضاف لقد رفضت عدة عروض للعودة، لأنني يجب أن أعود إلى حيث أنتمي، لذلك كانت حياتي دائمًا هي التدريب على أعلى مستوى، للفوز

وأنهى “أفضل أن أدرب فريقا من دوري الدرجة الثانية في البرتغال ليكون بطلًا، وأصعد به، على أن أعمل مع فريق في الدوري الممتاز، فقط لاستمراري على الساحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *