الرسم الهندسي المحوسب ثلاثي الأبعاد

الرسم الهندسي المحوسب ثلاثي الأبعاد

يشهد العصر الحالي تطورا وللوصول للإبداع في تلك المجالات يتم دراستها والتخطيط لها بعناية، من خلال وضع تصور دقيق لكل ما تتطلب أدق من تفصيلات جزئية دقيقة، للانطلاق في رسم مخططات هندسية لكل ذلك قبل الشروع في تنفيذها بحيث تظهر التفاصيل عليها، وقد تعلمنا في الدرس السابق طرق رسم المجسمات الهندسية على ورق الرسم، ولاحظنا خلال ذلك أبعاد على ورق ذي بعدين ولمسنا الحاجة إنتاج تلك الرسومات، حيث قمنا برسم ثلاثي الجهد الكبير المبذول في أمور مثل:
مشاهدة كافة تفاصيل المجسم المرسوم من جميع جوانبه، وكلما زادت التفاصيل زادت صعوبة رسمه وتخيله.

كون الرسم على ورق ذي بعدين فإن الرسم عليه في حقيقته يكون في بعدين حتى لو كان مجسما .

من هنا ظهرت الحاجة الى استخدام تكنولوجيا حديثة في رسم المخططات الهندسية تلبي جميعا لحاجات والمتمثلة ببرامج حاسوب متخصصة في هذا المجال، وهذا ما سيتم طرحه في هذا الدرس.

التصميم والإبداع يعرف التصميم انه مخطط للعمل يضعه المصممليسير ومن يعملون معه وفقه ،ويعتبر بمثابة مرحلة التكوين والابتكار حيث يتم خلاله تجميع العناصر المختلفة في مكان واحد ذي دلالة ومعنى، وتظهر فيه خبرة وخيال المصمم، وقد ً، من خلال دراسة جميع الجوانب أفكار وصياغتها بطريقة مناسبة لتطبيقها عمليا يكون بمثابة دمج وتكامل لمجموعة المتعلقة بهذه الفكرة ووضع تصور مبدئي للشكل الذي ستكون عليه، مع مراعاة جميع الجوانب التي ستتأثر بها هذه ً ومدى تأثيرها على البيئة الخاصة بتنفيذ تلك الفكرة فيها، بينما يعرف الابداع بأنه نتاج جديد الفكرة عند تنفيذها عمليا أو قد يكون إ الابداع بالتصميم ذاته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *