انتهاء الأسر في القانون الإنساني

انتهاء الأسر في القانون الإنساني

وفاة الأسير، ينتهي الأسر بوفاة الأسير ويتم دفنه طبقا لإجراءات حددتها المادة (120) من اتفاقية جنيف الرابعة.

الهروب الناجح من الأسر، وإذا أسر بعد ذلك فلا يسأل عن هروب، ولا عقوبة بحقه بسبب هروبه.

إعادة الأسرى إلى أوطانهم أو نقلهم على بلد محايدة بسبب ظروفهم الصحية قبل انتهاء النزاع وجددت المادتان (109)، (110) من اتفاقيات جنيف الرابعة فئات الجرحى والمرضى الذين يتم إعادتهم إلى أوطانهم أو نقلهم إلى بلد محايد حتى انتهاء النزاع.

الإفراج عن الأسرى وإعادتهم الى أوطانهم عند انتهاء الأعمال العدائية، ولكن ليس بالأمر الهين لأنه منوط بإرادة الدولة الحاجزة ورغبتها في الوفاء بالتزام واضح، إذ أن كثيرا من النزاعات تنتهي ولا تنتهي قضية الأسرى، وقد تستمر سنوات طويلة كما حدث في الحرب الكورية والحرب الفيتنامية والحرب العراقية الإيرانية، على الرغم من أن تلك الدول الأطراف موقعة على اتفاقيات جنيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *