مقالات

أكبر بورصة عملات رقمية تتخذ هذا القرار الصارم

111 أكبر بورصة عملات رقمية تتخذ هذا القرار الصارم

كشفت البورصة أخيرًا عن قرارها بالانسحاب من المدينة في ظل تضييق الخناق وتصعيد مستمر من جانب المنظمين، وذلك بعد أشهر طويلة من السجال الدائر بين أكبر بورصة للعملات الرقمية في أونتاريو منصة بينانس.

عملات رقمية ترتفع بجنون رغم الغزو الروسي


وأكدت باينانس في تعهد إلى هيئة الأوراق المالية في أونتاريو، أو OSC، في كندا بتاريخ أن بورصة العملات المشفرة ستتوقف عن الأنشطة التي تشمل سكان أونتاريو. 

وقالت الشركة إن منصة باينانس ستتوقف أيضًا عن فتح حسابات جديدة في أونتاريو، وستقدم إعفاءات من الرسوم والتعويضات لبعض مستخدمي أونتاريو تحت إدارة طرف ثالث.


بدأ الخلاف في يوليو الماضي 2021 حينما أطلقت السلطات التنظيمية في أونتاريو تحذيرًا إلى منصة بينانس أنها تعمل دون ترخيص الجهات الرقابية. 

عملات رقمية

111 أكبر بورصة عملات رقمية تتخذ هذا القرار الصارم
أكبر بورصة عملات رقمية تتخذ هذا القرار الصارم

وفي يوليو الماضي أعلنت بينانس أنها لن تخدم حسابات أونتاريو ونصحت العملاء بإغلاق المراكز النشطة بحلول نهاية العام. 

وفي يونيو أي قبل شهر من إعلان باينانس، قدمت هيئة الأوراق المالية في أونتاريو نشرة جديدة ومتطلبات تسجيل لبورصات العملات المشفرة. 

وفي ديسمبر، أبلغت باينانس المستثمرين أنه سُمح لها بمواصلة العمليات في المحافظة على الرغم من عدم تسجيلها، إلا أن هيئة الأوراق المالية في أونتاريو نفت إدعاءات بينانس سريعًا هذا الادعاء بسرعة. 

وأخيرًا أقرت باينانس أن بيانها غير صحيح، واعترفت البورصة أيضًا بأنها أبلغت مستثمري أونتاريو في رسالة بريد إلكتروني في الأول من يناير أن التداول والإعداد محظوران، لكنها استمرت في السماح لهم بالتداول كالمعتاد. 

وقد صرحت هيئة الأوراق المالية في أونتاريو أنها “تحتفظ بالحق في اتخاذ إجراءات تنفيذية ضد باينانس لأي انتهاكات سابقة أو حالية أو مستقبلية لقانون الأوراق المالية في أونتاريو لا تنشأ عن الأحداث الموضحة في التعهد”.


وتتخذ الجهة التنظيمية في أونتاريو موقف متشدد تجاه بورصات العملات المشفرة على غرار الصين والمملكة المتحدة وأمريكيا، حيث ح

ظرت هيئة الأوراق المالية في أونتاريو أيضًا تيثر (USDT) في أغسطس الماضي.


وقد اتخذت مؤخرًا إجراءات ضد العديد من البورصات التي كانت تعمل في المقاطعة، بما في ذلك بيتفينكس وأوكي إكس وبايبيت وكيوكوين وبولو ديجيال أسيتس اعتبارًا من أواخر يناير.


كانت البورصات التي سُمح لها بالعمل في أونتاريو هي بيتباي وكوين بيري وكوين سمارت وفيديليتي ديجيتال أسيتس وويلث سيمبل.


و ستستمر باينانس في العمل في المقاطعات الكندية الأخرى، وتعتبر هيئة ألبرتا للأوراق المالية هي الجهة التنظيمية الرئيسية للبورصات في الدولة.

السابق
ما هي العوامل التي تُسرع تبني نظام الدفع بالعملات الرقمية بالإمارات؟
التالي
عملة رقمية تصل بإرتفاعها لـ1000%- ما السبب؟