مقالات

اقوى حلقات مسلسل الموت 2 الحلقة 5 من مسلسلات لبنان الرمضانية 2022

اقوى حلقات مسلسل الموت 2 الحلقة 5 من مسلسلات لبنان الرمضانية 2022

اليوم يتم بث مسلسل الموت 2 الحلقة 5 من ضمن قائمة مسلسلات رمضان 2022 ، حيث تتسابق شركات الإنتاج لنشر إعلانات هذه الشركة.

ظهر عنوان مسلسل الموت 2 الحلقة 5 ترند على تويتر في لبنان ، بعد أن شاهدت منصة “شاهد نت” إعلانًا ترويجيًا لمدة دقيقتين عن المسلسل الذي بث الجزء الأول منه الموسم الماضي.

في الجزء الأول ، والانتقال من الجزء الأول ، والقلائد التي رسمته ، يبدو أن المخرج فيليب أسمر أخذ وقته في التحضير للجزء الثاني.

ولم يكتف ببداية كاتبة الجزء الأول نادين جابر إذا كانت تحرض زميلتها كلوديا مارشاليان في اللعبة على ابتكار روح راقية فيما يتعلق بالنص ، لكنه لم ينجح.

توقف المارشاليان عن مساعدة فريق مسلسل الموت 2 الحلقة 5 ، وواصل جابر الكتابة بدعم من فيليب أسمر الذي أشرف على أدق التفاصيل ، وعمل لأكثر من ستة أشهر في الإعداد والتصوير لهذا المسلسل.

تفاصيل مسلسل الموت 2 الحلقة 5 – مسلسلات رمضان 2022

“سحر” (ماجي بو غصن) و “وجدان” (دانييلا رحمة) صديقتان عاشتا حياة قاسية في دار للأيتام ، خرجا إلى النور ليبدآ رحلتهما في صيد الرجال ، وإتمام الصفقات على الخداع والوهم مقابل المال.

القصة كانت طبيعية في الجزء الأول وستزيد نسبة التشويق بشكل واضح.

التجارة أو الأطفال أو حديثي الولادة هي قضية كبيرة دخلت بكل تفاصيلها في الجزء الثاني من “الموت” برغبة المخرج بطريقة بعيدة أو تقديم قضية جديرة بالتمييز ، ومبارزة مع كثيرين.

قضايا أثارها المسلسل بطابعه الدموي القاسي.

وتؤكد مصادر أن المخرج فيليب أسمر يلعب دور عالم نفس للممثلين في الجزء. ، استوديوهات ، تأجيرها ، تحميلها في المنزل ، تحميلها في المنزل.

ومن المنتظر أن تلعب الفنانة اللبنانية ليليان النمري دورًا محوريًا بدور دلها ، من عالم الكوميديا ​​إلى المؤثر هذه المرة.

النمري أحد أهدافها ضمان حمل المشتغلات بالجنس وبيع المواليد الجدد بحبل سري عادي لمنع الإنجاب.

من السابق لأوانه الحكم على مسلسل الموت 2.

تابع/ي ايضا : مسلسلات رمضان 2022 – مسلسل الكبير أوي الجزء 6 الحلقة 5 بطولة أحمد مكي

تابع/ي ايضا : مسلسلات خليجية رمضان 2022 – العاصوف 3 الحلقة 4 Al-Asouf 3 Episode

السابق
الحلقة الأكثر إثارة ودهشة في مسلسل العاصوف 3 الحلقة 5 – مسلسلات رمضان 2022
التالي
أين يتمثل التهديد الأكبر للدولار الأمريكي؟