مقالات

الليرة التركية تشهد إرتفاع مفاجئ.. ما مصير الإقتصاد؟

ف الليرة التركية تشهد إرتفاع مفاجئ.. ما مصير الإقتصاد؟

استطاعت الليرة التركية أن تنجح، على الرغم من البداية المتعثرة في الساعات الأولى من تعاملات اليوم الإثنين في تبديل الدفة من الهبوط إلى الصعود.

وشوهدت الليرة التركية عند مستويات 13.5361 ليرة/ دولار في الدقائق الأولى من تعاملات اليوم الإثنين، نزولا من مستويات 13.4317 ليرة / دولار.

وارتفعت الليرة التركية في هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين، بأكثر من 0.7% وصولا إلى مستويات 13.3390 ليرة / دولار.

وتزامنًا مع ارتفاعات الليرة انخفض سعر الجرام الذهب في التداولات التركية بأكثر من 0.4% نزولا إلى مستويات قرب الـ 790 ليرة / جرام.

الليرة التركية

ف الليرة التركية تشهد إرتفاع مفاجئ.. ما مصير الإقتصاد؟

و تأتي ارتفاعات الليرة التركية بينما يرتفع مؤشر الدولار الرئيس عالميا مقابل سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.15% وصولا إلى مستويات 95.8 وفي المقابل ينخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بواقع 0.003 نقطة نزولا إلى مستويات 1.759%.

وبينما يرتفع مؤشر الدولار بفعل التوقعات بقرب تحريك الفائدة من جانب الفيدرالي الأمريكي وتحديدا بحلول مارس المقبل، يبدو أن الذهب استمد قوته من بيانات التضخم القياسية وارتفع سعر أوقية الذهب في المعاملات الفورية اليوم الإثنين أكثر من 8.4 دولار للأوقية بزيادة 0.5% وصولا إلى مستويات 1840 دولار.

قال وزير المالية التركي نور الدين النبطي إنه يتوقع أن يصل معدل التضخم فى تركيا لمستوى الذروة عند نسبة 40 % تقريبا خلال الشهور القادمة وأنه لن يتخطى نسبة الـ 50% خلال 2022 و جاءت تصريحات وزير المالية التركي، التي كانت الأكثر تفصيلا له إلى حد الآن حول أسعار المستهلك خلال سنة 2022، في لقاء مع مجموعة من خبراء اقتصاديين ضمت أكثر 60 خبيرا اقتصاديا

ونقلت وكالة بلومبرج وفقا لمصادر بالاجتماع عن وزير المالية التركي أن معدل التضخم ربما لا يتراجع عن نسبة 30 % حتى نهاية السنة الجارية.

يعمل البنك المركزي التركي على تمويل طويل الأجل لمساعدة البنوك على التحوط من مخاطر قروض المشاريع طويلة الأجل

لا ينبغي للمرء أن يتوقع أسعار فائدة أعلى.

تركيا لن ترفع المعدلات وهذه مسؤولية الحكومة.

لن يؤثر رفع سعر الفائدة الفيدرالية على تركيا.

إيجابيات وسلبيات شراء البيتكوين
إيجابيات وسلبيات شراء البيتكوين

وتتناقض تصريحات الوزير نور الدين النبطي الأخيرة مع تصريحات قالها النبطي منذ أيام قليلة بشأن انخفاض معدلات التضخم في القريب العاجل، جنبًا إلى جنب مع تناقلها الصريح وتصريحات الرئيس أردوغان.
وقال وزير المالية التركي نور الدين نباتي إن التضخم في تركيا سينخفض إلى معدلات أقل من 10% بحلول موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في منتصف عام 2023.

وقال نباتي لرؤساء منظمات غير حكومية في إسطنبول إن مشكلة تركيا الوحيدة الآن هي ارتفاع معدل التضخم و سنشهد ونرى كلنا التغيير بعد الربع الأول (من 2022)”.

السابق
ما آخر التطورات لأسعارالنفط بعد تنامي المخاطر السياسية في أوروبا؟
التالي
UBS يحذر من شتاء العملات المشفرة وسط توقعات برفع أسعار الفائدة الفيدرالية وتنظيمها