مقالات

بعد الحظر.. هل سينقذ بوتين العملات الرقمية؟

ك7 بعد الحظر.. هل سينقذ بوتين العملات الرقمية؟

قام البنك المركزي الروسي الشهر الماضي رسميًا بحظر الصناديق المشتركة من الاستثمار في بيتكوين، وكان على وشك أن يحظر العملات الرقمية بشكل نهائي في البلاد.

و لكن يبدو أن الفرج ربما يأتي على يد الرئيس، فلاديمير بوتين والذي دعم العملات الرقمية في روسيا التي تعد ثالث أكبر دولة في العالم في تعدين البيتكوين بعد الولايات المتحدة وكازاخستان.

وتستخوذ روسيا على 11.2% من معدل تجزئة التعدين العالمي لبيتكوين، مما يجعلها ثالث أكبر دولة في العالم لتعدين البيتكوين، بعد الولايات المتحدة وكازاخستان فقط.

يبدو أن الرئيس الروسي يحمل خططًا أكثر تفاؤلا بشأن العملات الرقمية والتعدين الذي يواجه حملات حظر في العديد من دول العالم وعلى رأسها الصين وأخيرا ظهرت كازاخستان وعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتماعًا عبر الفيديو مع أعضاء حكومته، أعلن خلاله أن البلاد تفتخر ببعض “المزايا التنافسية” في تعدين البيتكوين.

العملات الرقمية

image 2022 01 18T160941.491 بعد الحظر.. هل سينقذ بوتين العملات الرقمية؟

وجاءت الرسالة بعد يوم واحد من إعلان وزارة المالية الروسية أن حظر العملات الرقمية ليس ضروريًا، بحجة أنه “من الضروري السماح لهذه التقنيات بالتطور”.

وبعد انتشار أنباء كثيرة حول اتجاه المركزي الروسي إلى حظر العملات الرقمية، يبدو أن الرئيس بوتين يخطط لغير ذلك، فيما يبدو أنه استعداد لعقوبات اقتصادية قد تلجأ إليها الدول الغربية بسبب أزمة أوكرانيا وعن اتجاه المركزي الروسي لحظر العملات الرقمية، قال الرئيس بوتين للمسؤولين الحكوميين:

“البنك المركزي لم يمنع التقدم التكنولوجي للبلاد، لا يقف البنك المركزي في طريقنا للتقدم التقني ويبذل الجهود اللازمة لتقديم أحدث التقنيات في هذا المجال من النشاط “.

وقال بوتين “لدينا أيضًا مزايا تنافسية معينة هنا، لا سيما فيما يسمى التعدين – أعني فائض الكهرباء والموظفين المدربين جيدًا المتاحين في البلاد”.

سعى جهاز الخدمة السرية الاتحادي الروسي لاقناع إيلفيرا نابيولينا، محافظ البنك المركزي الروسي، بفرض حظر شامل على تداول العملات الرقمية الرقمية في السوق المحلية لمنع استخدامها في تمويل المعارضة السياسية الروسية.

حيث يضغط جهاز الخدمة السرية الاتحادي من أجل فرض حظر شامل على العملات الرقمية، في ظل الشبهات التي تحوم حول نقل الأموال عبر العملات الرقمية و يأتي ذلك بسبب صعوبة تعقب تعاملاتها وتزايد استخدامها من جانب الروس للتبرع للمؤسسات والتنظيمات غير المرغوب فيها بما في ذلك وسائل الإعلام المصنفة باعتبارها عملاء أجانب.

الحظر الروسي لن ينطبق على الأصول التي يحتفظ بها الروس في الخارج، وبالتالي سيكون بإمكان الروس الذين لهم حسابات مصرفية خارج روسيا تداول العملات الرقمية.

قال بافيل دوروف، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لتطبيق تيليجرام (Telegram)، إن الحظر الروسي المقترح على العملات الرقمية يمكن أن يدمّر العديد من الصناعات التكنولوجية ويقصي متخصصي تكنولوجيا المعلومات.

وكتب دوروف، في قناته على “تيليجرام”: “المقترح الذي يطرحه بنك روسيا بفرض حظر شامل على العملات الرقمية من شأنه أن يفسد الأخضر واليابس فلا دولة من الدول المتقدمة تحظر العملات الرقمية” واعتبر “دوروف” أن الحظر الروسي سيؤدي حتماً إلى إبطاء تطوير تقنية “بلوكتشين”.

وقالت إليزافيتا دانيلوفا، رئيس قسم الاستقرار المالي بالبنك المركزي، إن القواعد المقترحة لن تنطبق على الأصول المحتفظ بها في الخارج، وسيظل الأشخاص الذين لديهم حسابات خارجية قادرين على تداول العملات الرقمية.

استهدف البنك، بصفته الهيئة التنظيمية، عمليات التعدين الرقمية، والتي قالت دانيلوفا إنها تضر بالأجندة الخضراء للبلاد، وتعرّض إمدادات الطاقة في روسيا للخطر.

وتتراجع كافة العملات الرقمية الكبرى خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الخميس بعد ارتفاعات أمس القوية، وتأتي التراجعات الأخيرة بفعل تصريحات الفيدرالي الأمريكي عن اقتراب رفع أسعار الفائدة.
ونزلت البيتكوين الآ 4% إلى مستويات 36.6 ألف دولار، بينما تراجعت الإيثريوم ETH/USD 3.5% إلى مستويات 2.45 ألف دولار.

وتراجعت بينانس كوين كوين BNB/USD في حدود 4.% إلى مستويات 371 دولار، ونزلت كاردانو 5% إلى مستويات 1.05 دولار وتراجعت الريبل 3% إلى مستويات 0.6 دولار.

بينما نزلت عملات سولانا وتيرا لونا LUNAt/USD ودوج كوين DOGE/USD في حدود 6%، وتراجعت بولكا دوت وأفالانش Avalanche في حدود وشيبا إينو SHIB/USD في حدود 5%.

السابق
العملات الرقمية تتلقى أنباء وبشرى سارة
التالي
إيلون ماسك Elon Musk يقدم عرض مغري لماكدونالدز عند قبول Dogecoin كوسيلة دفع