مقالات

بعد بيانات التضخم.. كيف ضرب الفيدرالي معنويات السوق؟

85 بعد بيانات التضخم.. كيف ضرب الفيدرالي معنويات السوق؟

السوق.. شهدت الأسهم الأمريكية تراجع بحدة بنهاية تداولات أمس الخميس، بعد تصريحات من رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جايمس بولارد، أثارت ذعر الأسواق من قرارات البنك المركزي حول معدلات الفائدة، ما دفع سندات الخزانة للارتفاع بقوة، عقب بيانات أظهرت ارتفاع التضخم لأعلى المستويات في عدة عقود.

هبط مؤشر إس آند بي 500 بنسبة 1.9%، وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.5%، ونال ناسداك النصيب الأكبر من التراجع ليفقد 2.2%.

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، بولارد، إنه يدعم رفع الفيدرالي لمعدل الفائدة بنسبة 1% بحلول شهر مايو المقبل، بعد بيانات التضخم التي قفزت بأكثر من المتوقع ليسجل مؤشر أسعار المستهلكين على أساس سنوي بنسبة 7,5%.

في لقاء مع بلومبرج، صرح بولارد: “أود رؤية معدل الفائدة مرتفعًا بـ 100 نقطة أساس بحلول الأول من شهر يوليو المقبل”، وأضاف “كنت بالفعل متشددًا، ولكن الآن زدت من ميلي لمعسكر الصقور، وما يجب على اللجنة اتخاذه من قرار”.

السوق

التحليل الفني لعملة بيتكوين وأثيريوم : يستمر تقلب البيتكوين مع الاقتراب من عطلة نهاية الأسبوع
التحليل الفني لعملة بيتكوين وأثيريوم : يستمر تقلب البيتكوين مع الاقتراب من عطلة نهاية الأسبوع

ويحبذ بولارد رفع معدل الفائدة ليس فقط باجتماعات اللجنة، بل يعقد الفيدرالي اجتماعات خاصة بين كل اجتماع وآخر لرفع الفائدة، وهذا ما أثار ذعر الأسواق، لأنه يشير “إلى أن الفيدرالي أصبح أكثر قلقًا حول معدلات التضخم،” وفق ميليسيا برون في تصريح خاص لـ Investing.com، المدير التنفيذي للبحث التطبيقي في Qontigo، وهو مؤشر ومزود تحليلات.

وأضافت برون: “سعّر السوق رفع معدل الفائدة بربع نقطة، مع إشارة عقود الفيدرالي الآجلة لرفع الفائدة بربع نقطة بنسبة 90%، ولكني لست متأكدة مما إذا كان السوق سعّر رفع الفائدة بنصف نقطة أو رفع متكرر.”

وفق أداة Investing.com لمراقبة معدلات الفائدة، زادت المراهنات على رفع الفائدة 50 نقطة أساس الشهر المقبلة، لتقفز إلى 97.6% إلى 24%.

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أجل 10 سنوات بنسبة 5% لتقفز فوق 2% للمرة الأولى في أكثر من عامين، ما زاد من التحوط من المخاطرة ووضع أسهم التكنولوجيا تحت ضغط

تراجعت أسهم: شركة أمازون دوت كوم (NASDAQ:AMZN)، ألفابيت (جوجل) (NASDAQ:GOOG)، وMeta Platforms Inc (NASDAQ:FB)، شركة آبل (NASDAQ:AAPL) بأكثر من 1%.

ولم يخلو السوق من الأسهم التي أنهت الجلسة على إيجابية، بعد تقارير الأرباح.

ارتفع سهم كوكاكولا (LON:CCH) بنسبة 0.8% بعد تقرير أرباح أظهر تفوق السهم على توقعات وول ستريت، على الرغم من التوقعات الأقل من المتوقع، وسط ضغوط التضخم التي ستضغط على الأرباح.

كما تفوقت بيبسيكو إنك (NASDAQ:PEP) على توقعات الأرباح والعوائد، وأشارت لمخاوف حيال ارتفاع نفقات الإنتاج، وتراجع السهم بنسبة 2%.

فيما ارتفع سهم شركة والت ديزني (NYSE:DIS) بأكثر من 3% مع نتائج أرباح أقوى من المتوقع، مع زيادة النمو المتولد من نشاط حدائق الترفيه، وزيادات عدد المشتركين شهريًا في خدمة البث الترفيهي.

فيما هبطت أسهم شركة أفيرم هولدينجز (NASDAQ:AFRM) أمس بـ 19 بعد إعلانها تقرير الأرباح بالخطأ.

السابق
إرتفاعات مخيفة على العملات الرقمية والمحروقات والليرة التركية.. بالتفاصيل
التالي
المنظمون العالميون يذهبون إلى أقصى الحدود في مجال العملات المشفرة ويقولون ان الهيكل الحالي لم يعد يخدم الغرض