مقالات

لهذا السبب- بورصة مصر تخسر أكثر من 20 مليار بساعات

ثث 1 لهذا السبب- بورصة مصر تخسر أكثر من 20 مليار بساعات

بورصة مصر.. صعد المؤشر الرئيسي من مستويات قرب الـ10700 نقطة إلى مستويات قرب الـ12 ألف نقطة، وذلك بعد مكاسب قياسية كانت بورصة مصر سجلتها عقب قرار تحرير أسعار الصرف وزيادة الفائدة بواقع 100 نقطة.

إلا أن السوق المصري دخل في موجة التراجعات تتعالى حدتها يومًا تلو الآخر، حيث تكبدت الأسهم المصرية خلال يومي تداول فقط خسائر تقترب من الـ30 مليار جنيه.

أكبر بورصة عملات رقمية تتخذ هذا القرار الصارم

وعقب موجة الصعود الحاد التي بدأت بوادرها قبل اجتماع المركزي المصري وتعالت وتيرتها مع صدور القرار، دخلت السوق المصرية في موجة من التراجعات بدأت بنهاية تعاملات الخميس الماضي.

بورصة مصر

ثث 1 لهذا السبب- بورصة مصر تخسر أكثر من 20 مليار بساعات

حيث فقد المؤشر الرئيسي يوم الخميس حوالي 0.3% بينما تعالت الخسائر بنهاية تعاملات أمس الأحد لتقفز إلى 1.4% بخسائر في حدود 8 مليارات جنيه.

وبنهاية تعاملات اليوم الإثنين فقد المؤشر الرئيسي مؤشر EGX 30 ما يزيد عن 304 نقطة نزولا إلى مستويات 11240.8 نقطة أو ما يعادل 2.64% ليقترب من فقد كافة مكاسبه عقب قرار التعويم الأخير.

وكان المركزي المصري اتخذ قرارا يوم الإثنين برفع أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة تزامنا مع تحرير أسعار الدولار والتي هبط الجنيه المصري على إثرها بنحو 16%.

يرى محللون أن الشهادات التي أصدرتها البنوك الوطنية الأهلي ومصر قد تكون سببًا وراء انسحاب السيولة من الأسهم ليتم ضخها في تلك الأوعية الإدخارية.

أعلن بنكا الأهلي المصري وبنك مصر، ارتفاع حصيلة شهادات الإدخار ذات العائد المرتفع 18%، والتي أطلقها البنكان عقب قرار البنك المركزى المصري رفع سعر الفائدة 1%، حيث بلغت 226 مليار جنيه خلال أسبوع.

وقال محمد الإتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن حصيلة مصرفه من بيع الشهادات 18% بلغت 74 مليار جنيه خلال أسبوع من طرحها من جديد، حيث أعاد بنك مصر إصدار الوعاء الإدخاري الجديد شهادة “طلعت حرب”.

من جانبه، قال يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي، إن حصيلة مصرفه من بيع شهادات ذات عائد 18% بلغت 152 مليار جنيه، خلال أسبوع من بداية طرحها، وذلك عقب قرار البنك المركزى المصرى رفع سعر الفائدة 1%.

وتميل تعاملات المستثمرين المحلين والأجانب والعرب إلى التفسير السابق، حيث سجلت تعاملات المستثمرين المصريين بنهاية تعاملات اليوم الإثنين صافي تعاملات بيعية بقيمة 126 مليون جنيه.

وفي المقابل اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب صوب الشراء بصافي تعاملات شرائية بلغت نحو 71 مليون جنيه و56 جنيه على التوالي.

وانخفضت الأسهم الكبرى خلال تعاملات اليوم بقيادة البنك التجاري الدولي (مصر) أكبر البنوك المدرجة من حيث القيمة السوقية والوزن النسبي بنحو 1.7% إلى مستويات 47.2 جنيه.

وتراجعت أسهم حديد بأكثر من 10% نزولا إلى قرب الـ14 جنيه، وتراجعت أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية والإسكندرية للزيوت المعدنية في حدود 4% و 6% نزولا إلى مستويات 25 جنيه و 4 جنيه على التوالي.

ونزلت أسهم المجموعة المالية هيرمس القابضة واي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية وفوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية والسويدي اليكتريك  وسيدي كرير للبتروكيماويات بنسبة تراوحت ما بين 3% إلى 7%.

السابق
يفكر Elon Musk بجدية في بناء منصة وسائط اجتماعية تكون فيها حرية التعبير أولوية قصوى
التالي
كشفت الحكومة الهندية عن 11 عملية تبادل لعملات مشفرة تم التحقيق فيها بسبب التهرب الضريبي وتم استرداد 13 مليون دولار