مقالات

حركة استثنائية على بتكوين تثير الجدل

بتكوين.. يتحضر سوق العملات والبورصة حاليًا من خلال التأسيس لمستويات دعم جديدة أكثر ثباتًا أعلى مستويات الـ 48 الف دولار، و ذلك في ظل مراهنة أن البتكوين تتهيأ لحركة استثنائية وربما انفجار سعري وشيك.

وتلقى العملات الرقمية دعمًا كبيرًا مؤخرًا بفضل تبني الكثير من المؤسسات الاقتصادية لها مؤخرًا، حيث أعلنت كوبا أنها تسير على خطى السلفادور، بينما قالت سكوير التابعة لجاك دورثي -مؤسس تويتر وأحد أقطاب البتكوين، إنها بصدد تأسيس بورصة لامركزية للبتكوين.

حركة استثنائية على بتكوين

ولخص المتداول والمحلل ريكت كابيتال الأمر بقوله: “إذا كانت بتكوين قادرة على البقاء فوق مستوى 49000 دولار أمريكي لبقية الأسبوع، فسوف تكون مستعدة لإغلاق أسبوعي استثنائي”.

و كان لهذا الإغلاق الأسبوعي فرصة قوية للتغلب على الأخير في وقت كتابة هذا التقرير، مع 49300 دولار وهو المستوى الأعلى في عدة أشهر، وأضاف ريكت كتبيتا” سيؤدي ذلك أيضًا إلى إعادة بتكوين إلى النافذة الصغيرة والتي أغلقت فيها فوق 49000 دولار على الرسم البياني الأسبوعي في وقت سابق من هذا العام”.

وأضاف” شهدت نهاية أسبوع العمل رد فعل إيجابي على التعليقات من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشأن تقليص مشتريات الأصول، بالإضافة إلى ملاحظات حول التضخم”.
وأفاد ريكت كابيتال، أن الأسهم قفزت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، بينما ضعف الدولار الأمريكي، واستفادت عملة البيتكوين من الفرصة وأضافت 1500 دولار في أقل من ساعة.

كوبا


يبدو أن الحكومة الكوبية تتبع السلفادور، إذ تخطط للاعتراف بالعملات الرقمية وتنظيمها للمدفوعات، و سيضع البنك المركزي لدولة الكاريبي قواعد لتعميم معاملات العملة الرقمية، ومن المتوقع أيضًا أن توزع السلطات الكوبية التراخيص ذات الصلة على الشركات بناءً على الخدمات المتعلقة بالتشفير التي تقدمها.
وتزعم بعض المصادر أن الخطوة للسماح بالعملة الرقمية كعملة قانونية قد لقيت استحسانًا من قبل السكان المهتمين بالتكنولوجيا في كوبا حيث اضطرت البلاد إلى التوقف مؤقتًا عن قبول الودائع المصرفية النقدية بالدولار الأمريكي، نظرًا للقيود المشددة التي وضعها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
ويعتقد دانتي موسي، الرئيس التنفيذي لكابيّ، أن “تجربة الخروج من عالم الدولار” في السلفادور يمكن أن تؤدي إلى مزيد من الشمول المالي، وبالتالي، من مصلحة كابيّ مساعدة السلفادور في إنشاء إطار تقني لاعتماد بتكوين.

بورصة لا مركزية.. بتكوين

وأعلنت وحدة “TBD” في شركة سكوير، التي تم الإعلان عنها لأول مرة في يوليو، عن تطوير أعمال خدمات مالية غير خاضعة للحراسة وبدون إذن ولا مركزية، وتركز بشكل أساسي على بتكوين.

وقال جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة شركة سكوير، إن أحدث مشروع بتكوين للمنصة سيكون لتطوير بورصة لامركزية. وأضاف دورسي إن “TBD” سيركز على بناء بورصة لامركزية لبيتكوين.

ووفقًا لقائد المشروع مايك بروك، تهدف TBD، وهي وحدة تابعة لـ شركة سكوير، إلى تسهيل تمويل المحفظة في أي مكان في العالم من خلال منصة لبناء تعاملات داخلية وخارجية إلى بتكوين.

و قالت الشركة: “إنها تريد أن تكون البورصة اللامركزية الأصلية من بتكوين، فضلًا عن كونها مفتوحة المصدر تمامًا وبدون إذن، مع عدم وجود أساس أو نموذج حوكمة يتحكم فيه TBD”.


وقال بروك: “إن فكرتنا بشأن سوق فيات DEX هي شيء لا يجب على المستخدم النهائي معرفة وجوده، ويمكن دمج أي محفظة أو خدمة معها”، مضيفًا أن البورصة ستكون متوافقة مع مكافحة غسل الأموال وتعرف على عميلك القوانين.

السوق الآن

و لا تزال البتكوين تكافح قرب مستويات الـ 48 الف دولار خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين، بينما تتراجع خلال 24 ساعة في حدود 1%، فيما تبلغ قيمتها السوقية نحو 902 مليار دولار، ونزلت خلال أسبوع بحوالي 4%.

وتنخفض الإيثريوم ETH/USD طفيفا بحوالي 0.7% عند مستويات 3.190 الف دولار بقيمة سوقية 373 مليار دولار، بينما نزلت خلال أسبوع بحوالي 4%.

بينما تتذبذب عملة كاردانو Cardano المتألقة في الأسابيع الأخيرة بفضل تحديث Alonzo المرتقب في 12 سبتمبر، وتتداول الكاردانو عند مستويات 2.8 دولار بينما تتراجع هامشيا 0.5% بقيمة سوقية 90 مليار دولار.

و يذكر أن بتكوين كانت قد تعرضت لاتجاه هبوطي لعدة أسابيع لتنخفض من أعلى مستوى لها سجلته منتصف أبريل الماضي عند 65 ألف دولار، لكنها أمضت أسبوعا عوضت فيه بعض خسائرها مدعومة بالتعليقات الداعمة من إيلون ماسك وكاثي وود والتي أخرجتها من الاتجاه الهبوطي، إضافة إلى إعلانات “أمازون” عن وظائف للأصول المشفرة وحركة المضاربات

عليها.

السابق
ابراج اليوم الثلاثاء 31-8-2021 مع خبيرة الابراج ماغي فرح
التالي
ابراج اليوم الأربعاء 1-9-2021 مع خبيرة الابراج ماغي فرح