مقالات

على خلفية أزمة إيفرجراند الصينية.. هل سيشهد الذهب ارتفاعًا؟

محتويات المقالة إخفاء

الذهب.. شهد الذهب بتعاملات صباح الثلاثاء في آسيا انخفاض كبير، ومع ذلك، كان المستثمرون يتخذون موقفًا يساعدهم على تجنب المخاطرة، قبل قرار سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وأزمة الديون المستمرة لمجموعة تشينا إيفرجراند جروب الصينية.

كذلك، انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.08 ٪ لتصل إلى 1762.35 دولارًا بحلول الساعة 12:14 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:14 صباحًا بتوقيت جرينتش)، ومع ذلك، عكس المعدن الأصفر بعض الخسائر من يوم الاثنين، عندما وصل إلى أدنى مستوى له في أكثر من شهر.

الذهب

وتستمر أزمة ديون تشينا إيفرجراند على رادارات المستثمرين حيث إنه من المقرر سداد فائدة 83.5 مليون دولار لسندات مارس 2022 يوم الخميس ودفعة فائدة ثانية بقيمة 47.5 مليون دولار لسندات مارس 2024 مستحقة بعد ذلك بوقت قصير في 29 سبتمبر.

ومع وجود حوالي 300 مليار دولار من الالتزامات، يبقى أن نرى ما إذا كانت إيفرجراند يمكنها الوفاء بالمدفوعات أم لا.

في حين ينتظر المستثمرون أيضًا أدلة على الجدول الزمني لبنك الاحتياطي الفيدرالي لبدء التناقص التدريجي في مشتريات الأصول ورفع أسعار الفائدة في قرار سياسة البنك المركزي، المقرر إعلانه في وقت لاحق من اليوم.

الذهب

وفي غضون ذلك، قالت عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي إيزابيل شنابل يوم الإثنين إن حجم مشتريات سندات البنك المركزي الأوروبي أصبحت “أقل أهمية” مع تحسن التوقعات الاقتصادية وأصبحت خطة طباعة النقود أداة لتوجيه توقعات أسعار الفائدة.

كما سيصدر بنك اليابان وبنك إنجلترا قرارات السياسة الخاصة بهما يومي الأربعاء والخميس.

وبالنسبة لأخبار المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة بنسبة 0.1٪ بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في أكثر من تسعة أشهر عند 22.01 دولارًا خلال الجلسة السابقة.


وصعد البلاديوم 0.6% إلى 1896.30 دولار بعد أن هبط إلى أدنى مستوى له منذ يونيو 2020 يوم الاثنين وزاد البلاتين 0.5% إلى 915.05 دولار بعد أن سجل أدنى مستوى له في 10 أشهر يوم الاثنين.

السابق
وسط مبيعات محلية.. البورصة المصرية تتراجع 1.06%
التالي
ابراج اليوم الجمعة 24-9-2021 مع خبيرة الابراج ماغي فرح