مقالات

لهذا السبب.. بيانات التضخم تصدر والذهب لا يستجيب

الذهب.. شهد انخفاض كبير في صباح يوم الجمعة في آسيا، حيث كان من المقرر أن ينهي المعدن الأصفر الأسبوع بالهبوط بعد تعزيز الدولار وزيادة حالة عدم اليقين بشأن الجدول الزمني للبدء في تقليص مشتريات الأصول من جانب الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

و انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.03٪ لتصل إلى 1799.45 دولارًا بحلول الساعة 12:27 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:27 صباحًا بتوقيت جرينتش) وانخفضت بنسبة 1.6٪ خلال الأسبوع، كما ارتفع الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب، يوم الجمعة.

و كان بعض مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي ميشيل بومان، واثقين من أن تقرير الوظائف الأمريكية الأضعف من المتوقع لشهر أغسطس لن يؤخر تقليص مشتريات الأصول لوقت لاحق من عام 2021.

ومع ذلك، قال زميل بومان، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، تشارلز إيفانز، يوم الخميس إن الاقتصاد الأمريكي “لم يخرج من مرحلة الخطر بعد”، وإن التحديات، بما في ذلك سلسلة التوريد واختناقات سوق العمل، لا تزال قائمة، وينتظر اليوم صدور مؤشر أسعار المنتجين أحد بيانات التضخم الهامة.

وعبر الأطلسي، أصدر البنك المركزي الأوروبي (ECB) قرار سياسته يوم الخميس، و على الرغم من أن البنك المركزي أبقى سعر الفائدة دون تغيير عند 0٪، إلا أنه أشار إلى أنه سيبطئ وتيرة المشتريات التي بدأت تحت برنامج مشتريات الطوارئ خلال فترة الوباء في الربع الرابع من عام 2021، و مع ذلك، سارعت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، إلى طمأنة الأسواق بأن “البنك لن يبدأ الآن في تقليص مشترياته من الأصول “.

و على صعيد البيانات، أظهرت البيانات الصادرة يوم الخميس إجمالي 310 آلاف مطالبة إعانة أولية أمريكية على مدار الأسبوع، و في غضون ذلك فقد صرح صندوق SPDR Gold Trust (P: GLD) أن ممتلكاته قد تراجعت إلى 998.17 طن يوم الخميس من 998.52 طن يوم الأربعاء.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة بنسبة 0.3٪ بينما ارتفع البلاتين بنسبة 0.2٪. وقفز البلاديوم بنسبة 1.3٪، منتعشًا من أدنى مستوى في عام واحد عند 2143.69 دولارًا سجله خلال الجلسة السابقة.

تحديث في تمام الساعة 17:00 بتوقيت الرياض


صدرت بيانات التضخم منذ لحظات وسجل مؤشر أسعار المنتجين الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) على مدى شهري 0.6% فيما كان التقدير أن يصل إلى 0.5%. أما مؤشر أسعار المنتجين الأساسي السنوي فقد سجل ارتفاعًا إلى 6.7% وكان المتوقع أن يقف عند 6.6%.

وبالنسبة لمؤشر أسعار المنتجين الشهري فقد سجل 0.7% ارتفاعًا إلى وكان التقدير أن يسجل 0.6%، أما على المدى السنوي فقد سجل مؤشر أسعار المنتجين ارتفاعًا إلى 8.3% وكان التقدير أن يصل إلى 8.2%.

ويسجل الذهب الآن 1794.54 دولارًا للأوقية بتحرك هامشي وتنازل عن مكاسبه الصباحية، فيما يسجل مؤشر الدولار الأمريكي 92.42، وهو مؤشر يقيس قوة الدولار أمام سلة من ست عملات أجنبية.

ويبدو أن الذهب سيظل أسيرًا لهذه الحركة العرضية والهبوطية ولن يستفيد من سلبية أي بيانات، لأن ارتفاع التضخم يزيد الضغط على الفيدرالي من أجل إعلان التشديد وتقليص مشترياته من الأصول، وهو ما سيعطي دفعة للدولار حال حدوثه وسيسحب البساط من تحت أقدام الذهب.

السابق
رغم التراجع، هل حان وقت انتهاز فرصة تألق العملات الرقمية؟
التالي
صدمة للربيل.. و حصان العملات الرقمية الأسود يتعثر