مقالات

ما تأثيرات بيانات التوظيف الأمريكية على الدولار؟

32 1 ما تأثيرات بيانات التوظيف الأمريكية على الدولار؟

لا زالت أسواق العملات تترقب غدا الجمعة صدور بيانات التوظيف الأمريكية خلال شهر ديسمبر الماضي بتمام الساعة 13:30 م بتوقيت جرينتش، وتكون لهذه البيانات أهمية نظرا لتأثيرها القوي على قرارات السياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي، وهو ما ينعكس بدوره على تحركات الدولار الأمريكي.
وفيما يلي نظرة على بيانات التوظيف الأمريكية المنتظرة غدا:

أولا: أوضاع بيانات التوظيف الأمريكية في ديسمبر الماضي:جاءت بيانات سوق العمل الأمريكي خلال نوفمبر، سلبية، حيث سجل مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع غير الزراعي نحو 199 ألف شخص فقط، بينما كان من المتوقع إضافة نحو 425 ألف وظيفة خلال ديسمبر الماضي.

الدولار

32 ما تأثيرات بيانات التوظيف الأمريكية على الدولار؟

وأيضا، انخفض معدل البطالة بقوة من النسبة 4.1% خلال نوفمبر إلى 3.9% ديسمبر، وهو ما انعكس بشكل واضح على تحركات الدولار الأمريكي.

ثانيا: المؤشرات الدالة على بيانات التوظيف الأمريكية:في الشهر الماضي، صدرت العديد من البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة التي تعتبر مؤشرا على تحركات سوق العمل الأمريكي خلال يناير وقد جاءت تلك البيانات سلبية نوعا، وبالتالي قد يكون لذلك تأثير على بيانات سوق العمل المرتقبة يوم الجمعة، وفيما يلي أهم تلك المؤشرات:

التغير في التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي:
أوضحت البيانات الصادرة الأربعاء في الولايات المتحدة نمو مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي ADP بأفضل من توقعات الأسواق للشهر الثالث على التوالي خلال شهر نوفمبر الماضي.
ولقد أظهرت البيانات مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي انخفاضا بمقدار 301 ألف وظيفة خلال هذه الفترة، بأسوء من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بنحو 185 ألف وظيفة فقط.

وأيضا، مؤشر إعانات البطالة: كشفت البيانات الصادرة عن مكتب إحصاء العمالة الأمريكية على مدار الأربعة أسابيع الماضية عن سلبية نوعا ما وبحاصة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى م يناير، حيث استقر معظم طلبات الإعانة الأمريكية أعلى 250 ألف طلب، وهو مؤشر قوي على إسلبية بيانات التوظيف خلال الشهر الماضي.

ثالثا: التوقعات حول بيانات التوظيف الأمريكية المرتقبة:
من المتوقع ضعف بيانات التوظيف الأمريكية بشهر يناير الماضي، تزامنا مع تفشي متحور أوميكرون بقوة داخل الولايات المتحدة وتأثيره السلبي المحتمل على االاقتصاد الأمريكي وبالتالي على بيانات التوظيف الأمريكية المرتقب صدورها الجمعة.

ووفقا للتوقعات، فمن المحتمل أن يضيف الاقتصاد الأمريكي حوالي 110 ألف وظيفة فقط خلال شهر يناير، وذلك بعدما سجل نموا بمقدار 199 ألف وظيفة فقط خلال ديسمبر الماضي كما تشير التوقعات إلى استمرار نمو الأجور بنسبة 0.5% خلال الشهر الماضي واستقرار البطالة عند 3.9% بنهاية يناير الماضي.

رابعا: ما سيناريوهات بيانات التوظيف الأمريكية المحتملة وكيف يتحرك الدولار الأمريكي؟
تعرض الدولار الأمريكي لضغوط قوية خلال الأيام القليلة الماضية رغم تليمح الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة سريعا وتحديدا خلال مارس المقبل تزامنا مع إيجابية البيانات الاقتصادية الأخيرة وارتفاع التضخم بقوة، وبالتالي فإن الدولار الأمريكي ينتظر صدور بيانات التوظيف الأمريكية حتى يستكمل وتيرة الصعود القوية.

ومن المتوقع أن يجد الدولار الأمريكي دعما في حال إذا جاءت بيانات التوظيف الأمريكية إيجابية وتجاوزها لتوقعات الأسواق وذلك قد يعزز مؤشر الدولار نحو مستوى 96.00 نقطة خلال تداولات أسواق العملات.

بينما على الجانب الاَخر، وفي حالة السيناريو الثاني وهو الأرجح حاليا، إذا جاءت بيانات التوظيف الأمريكية سلبية، ويضيف الاقتصاد الأمريكي وظائف بأقل من المتوقع أو يفقد وظائف كثيرة، فقد يتضرر الدولار الأمريكي بقوة لأن ذلك قد يؤخر خطط الفيدرالي الأمريكي بتشديد السياسة النقدية.

السابق
تعرف على توقعات جولدمان ساكس للاقتصاد التركي
التالي
ما إحتمالية إستمرار حظر العملات الرقمية في الهند؟