مقالات

مدير هيئة الأوراق المالية يصدر تصريحات مثيرة حول العملات الرقمية

2 1 مدير هيئة الأوراق المالية يصدر تصريحات مثيرة حول العملات الرقمية

العملات الرقمية.. إستطاع عالم العملات المشفرة الضعيف ودائم الحركة أن يثبت أنه منجم للابتكارات منذ بداية عملات البيتكوين.

ومع ذلك، فقد أصبحت أيضًا مسرحًا للاحتيال والتجارة غير المشروعة وتداول الرموز بجميع أنواعها، فقد أدت هذه التطورات إلى الإقرار العام من المتعاملين في عالم العملات المشفرة، والاتفاق ما بين المؤسسات والسلطات، بأن هناك حاجة إلى تنظيمها.


و بهذا المعنى، تحدث جاري جينسلر، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والبورصات، مؤيدًا بقوة لوضع ضمانات لحماية المستثمرين في أسواق العملات المشفرة، والتي أصبحت اليوم تشتمل على آلاف العملات، بقيمة إجمالية تقارب 2.6 تريليون دولار.

العملات الرقمية

تتت مدير هيئة الأوراق المالية يصدر تصريحات مثيرة حول العملات الرقمية

و قال جينسلر: “إن العملة المشفرة من غير المرجح أن “تصل إلى الإمكانات التي تتمتع بها” ما لم يكن هناك تنظيم و “لن تستطيع التقنيات أن تظل لفترة طويلة خارج أطر السياسة العامة”.

في البداية، تم الترحيب بتعيين جينسلر وسط تفاؤل من قبل عالم التشفير فقد كان رئيس هيئة تداول العقود الآجلة السابق، ودرس التكنولوجيا المالية، بما في ذلك التشفير، في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، مما يشير إلى إلمامه بهذا المجال، وهو أمر تفتقر إليه المؤسسات، وألمح إلى اتجاهه المؤيد للعملات المشفرة.

فقد قال رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات إن العملات المشفرة وتقنياتها يمكن أن تصبح “حافزًا للتغيير” لكنه وصف الصناعة أيضًا بأنها تشبه “الغرب المتوحش” بلا قانون كما شبه العملات الرقمية بالوضع الحالي بعصر البنوك الجامحة في القرن التاسع عشر، عندما كان بإمكان المقرضين إصدار عملاتهم الخاصة بحرية مع إشراف ضئيل من الحكومة الفيدرالية.
ومع ذلك، لم تعتمد هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) قواعد محددة فيما يتعلق بالعملات المشفرة ككل وفي الوقت الحالي، تركز الجهة التنظيمية على مبدأ تصنيف الأصول وهل الرموز المميزة المعروضة على منصات العملات المشفرة تعتبر أوراقًا مالية؟

لا يزال تصنيف العملات المشفرة هو النقطة الجوهرية لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات

في الواقع، تعتبر لجنة الأوراق المالية والبورصات أن أي استثمار هو بمثابة ورقة مالية إذا تم وضعه في “مشروع مشترك مع توقع معقول للربح نتيجة جهود الآخرين”.

وقد استعرضت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) تصنيف العملات المشفرة عدة مرات قبل تولي جينسلر، علاوة على ذلك، ساهم الرئيس السابق للجنة الأوراق المالية والبورصات في حملة واسعة لقمع فقاعة عروض العملات الأولية في عام 2017 ، على أساس المبدأ نفسه.

لكن جينسلر يصعد من الضغط على الصناعة، قائلاً إنها “مجرد مسألة احتمالات” أنه كلما زاد عدد الرموز التي تقدمها المنصة ، زاد احتمال تداول الأوراق المالية، “إذا كنت تعرض أوراقًا مالية، فسوف نخبرك بذلك، لن نقول إنه يمكنك فقط إبلاغنا بذلك، كلا، يجب عليك اتباع قوانين الاستثمار الموجودة لدينا في هذا البلد”.

السابق
تعرف على أهم لعبة خدعت الجميع في عالم العملات الرقمية
التالي
قبل الإنهيار.. راقب مستويات العملات الرقمية